السبت، 25 أبريل، 2015

خطاب الى العزيزة التى احبها و لكنني سأراها ف المستقبل القريب



الى عزيزتى Diana 

اعلم اننا لم نلتقي الى الان .. و لكن سامحيني على التأخير 

فالامر يا عزيزتى كما ستعلمين . انه لم يكن بيدي 

احاول الان بقدر مستطاعي ان اعجل من الامر ... اعجل من زواجى و ادائي ف عملي و اقلل من معدلات تدخين السجائر و معاقره القهوة الصباحيه ..

هل تعلمين ان الامر ف حقيقته لكي وحدك ؟؟

نعم من حقك ان تعرفي ان الامر لم يكن من اجل والدتك التي احبها فقط ؟ 

ف حربي للوصول اليكي .. كان ربع الحرب من اجل والدتك و تلاثه الارباع الباقيه كانت من اجلك انتى يا صغيرتي 

صدقي او لا تصدقي و لكن تلك هي الحقيقيه ف لحطة ميلادها .. انتى كنت هدفي الاسمى ف تلك الارض البائسه 

تلك هي نصوص عهدي اليكي .. سأطبعها ف 100 نسخه و احتفظ بهم جميعا لأعلمك القراءة على هذة النصوص 

عاهديني يا صغيرتي على الاتي : 

- ان تحملي اسمي كما يحمل المحاربون دروعهم , تحميهم  و تخبر عن هويتهم و هم قادمون من البعيد .. تماما كأسمي بالنبه اليك .

- ان لا تتركي سيفك و الدرع الا لحظه مماتك و ان تحاربي ف الحياه طالما انتي حية و في صدرك قلب رقيق ينبض بعنف 

- حاربي من اجل من تحبين .. من اجل الرجل الذي يسرق روحك بأرادتك و يذيبها ف روحه ليخلق لي روح ثالثه بأمر اللله , روح تقول لى يا جدو 

- حاربي من اجل والدتك التي عانت و هي شديده الهشاشه لكي تحملي ف داخلها 9 اشهر و هي لا تشتكي رغم انها كانت تعد لي طعامي و تختار ملابسي و تمشط شعري قبل النوم و انتى على الجانب الاخر تشاركينها نصف طعامها التي تأكلين .. لم تشتكي لانها تعلم قدر حبي لكي و لهفه انتظاري لوصولك الى الدنيا 

- حاربي من اجل المستضعفين طالما انك تملكين القوه و هم لا .. حاربي بقلمك او بقوس الكامنجه او بفرشاة الوان ... اختاري سلاحك و حاربي بشرف الى اللحظه الاخيرة 

- هل تعلمين ان والدتك كانت ايضا تحارب بفرشاه الوان ؟؟ كانت رائعه و علمتك كثيرا و اعطتك كثيرا من ملامح و جهها و قليلا من لون عيناي يا الله .. كم انتى شديده الشبه بها 

- حاربي من اجل ما ربيتك عليه .. 

- و اخيرا حاربي من اجلك ف انتي تستحقين ذلك ... انتى ابنتي و انا حاربت كثيرا و سأقص ليكي غذا عندما تستيقظين واحده من حروبي . ف الحقيقه لا اتذكر هل خسرت ام انتصرت ... ف انا خسرت كثيرا و انتصرت كثيرا ايضا 

لكن طالما انني وصلت الى رؤياك حقيقه ملموسه تبكين ف يدي ... علمت يومها اننى انتصرت , انتصرت انتصارا توقف عقلي وقتها عن التفكير من فرط فرحتي ب ان قطعه من روحي و روح الفتاه التى لم احب مثلها و لم احب بعدها , قفزت الى يدي تصرخ اولى صراخاتها ف الحياه و والدتك تبكي من فرط الالم و السعاده

انا ف انتظارك .. لا تتأخري كثيرا ولا تكوني مشاكسه .. تعالى بدون صخب 

معا سنحدث صخبا كثيرا عندما نلعب و والدتك تصيح انها لا تستطيع التركيز ف ما تعد لنا على الغداء .. من فرط الضوضاء التي نسببها لها ... ولكننا سننتصر عليها و نسحبها الى ساحه اللعب . ثم نترك الاكل خالص .. ثم تعلب معانا ثم ننطلب ديليفري عشان جوعنا من كتر مالعبنا . ثم ناكل ايس كريم , ثم ننام جميعا سعداء 

الى اللقاء يا جميلتي و نور شمسي ... اراكي قريبا 

أبريل 2015

 

الاثنين، 6 أبريل، 2015

الانتظار يقتل...


العقاب الاسوء ف هذه الحياه , هو لعنه الانتظار ...


الانتظار يقتل ب دم بارد..

 " أتعلمين انك شديده الصغر على ان تكوني مدخنه ف هذة السن اليافعه ؟!! "

قالها لفتاه مدخنه لم تعبر عامها الواحد و العشرون , مرت من امام طاولته و هو يجلس , قالها و لم ينظر او حتى يلتفت لردة فعلها او تعليقها على ما قال و عاد الى ما كان يفعل ...

الانتظار يقتل يا صغيرتي ..

انتظار الامل بعد فيضان من عقبات الحياه , يقتل .. رغم كل الثقه ان " ان مع العسر يسر " .. الانتظار يقتل بدم بارد ...

انتظار الحب بعد ان قاربت المشاعر الحيه على النضوب , رغم كل الثقه ان " الارواح سوف تلتقي يوما ما لتكمل بعضها " .. الانتظار يقتل ب دم بارد ..

انتظار الحافله التي ستنقلك الى عملك ف يومه الاول , يقتل .. رغم كل الثقه ان " الشغل رزق لازم يصيب صاحبه ولو ف اخر الارض " .. الانتظار يقتل بدم بارد يا صغيرتي ..

أنتظار فنجان قهوة اخر بعد ان اعجبك الفنجان الاول , رغم كل الثقه ان " ان اليوم لا يحتمل فنجانين من القهوة الجيده " .. الانتظار يقتل .. 

أنتظار ان يلتفت اليك احد المارة ف الطريق ليخبرك ان قميصك الذي ترتيده اليوم يبدو رائعا عليك , يقتل .. رغم كل الثقه ان " أزواق البشر متضاربه ولا تلتقي فيما بينها كثيرا " الانتظار يقتل الالوان يا صغيرتي 

انتظار ان تلتهم الروايات الجيده بقايا الارواح الشريرة بداخلنا . يقتل .. رغم كل الثقه " ان الروايات لا تأكل الا عقول القارئين " الانتظار يلتهم السطور المنيرة بالامل يا صغيرتي ..

أنتظار ان يخبرك رجلا تهتمين ل أمرة ان لون شعرك الجديد يعطي لوجهك بعدا اخر من ابعاد الجمال الافروديتي , رغم كل الثقه ان " تغيير لون شعرك هو من اجل الهروب من الاكتئاب و ليس من اجل جذب الانتباة " الانتظار يقتل يا صاحبه الشعر القصير و العينان التائهتين و القلب الصغير الذي لم يرتطم بعد بالحياة .. 

و بالمناسبه السعيده تلك . احببت ان اعترف لكي و انا لا اعرفك .. انى احببت الطريقه التى تحتضن بها اصابعك و شفاتيك تلك السيجاره البائسه التي قاربت على الانتهاء ..

و مازلت عند اعتقادي بأنك صغيره جدا على التدخين ... و لو تقابلنا ثانيه و انا لا اعتقد ذلك سوف اخبرك بالامر ذاته ..