الاثنين، 12 أكتوبر، 2015

كنا صغار ..


كنا صغار , لا اعرف لماذا لا احن الى طفولتي او لا تدمع عيناي عندما امر على ذكرياتي و انا في العاشرة من العمر ..

لا اجد اهتماما حقيقا بتلك المرحله , انا اكرة كل ما لا يحمل رائحه المسئوليه و مع هذا ان اكثر شخص بالكاد يتحمل اعباء نفسه 

في طريقي الى العمل سرحت كثرا في اشياء ليست ذات صله , العلاقات التى مرت و لم تعد موجودة لا هي ولا اصحابها .. فقط ذكريات صغيرة تمحو منها الايام جزء مع كل فجر جديد 

فالنسيان مالوش عزيز ..

صداقات كنت متخيل انها هتدوم للأبدو انتهت.. ماعرفش ازاى ممكن حاجه تتنتهي في جزء من الثانيه كدا !! ضاربه بكل قواعد القصور الذاتي عرض الحائط 

مازلت بصحى كل يوم من النوم اسأل نفسي " هوانا صح ؟!" و كالعاده مش بجاوب على نفسي و اقول هجاوب بكرة 

مازلت بعدي على ارقام كل اللى بحبهم ف الموبايل و اقف ادام الرقم شويه و اضحك لما تعدي في دماغي ذكرياتي معاهم 

مازلت بعدي عليهم ف العوالم الافتراضيه و اسيب اللى فيه النصيب من ال Likes او ال " مرح ممتع جذاب " او ال " favorite " و مش ببقا قاصد حاجه انا فعلا ببقى معجب باللي شوفته او قريته 

مازلت مابعرفش اشيل من حد او ازعل لفتره طويله , بنسى بسرعه الزعل رغم اني حرفيا مابنساش و عندي ذاكره مصفحه و بفتكر تفاصيل كتير و روايح اكتر ... نحط خطين او تلاته تحت الروايح دي :)

مازلت بندهش لما بكتشف اني متحكم في زمام الامور و بحرك الكل حسب الخطه و كل حاجه بتمشي على التراك مظبوط !

مازلت بحب حاجه معينه في مصر ... انا بجد مش عارف هي ايه !! هي حاجه صغيرة . خيط صغير و ضعيف ماسكني و رابطني هنا .. انا بكرة مصر فشخ على فكرة بس هي سيكا صغيرة كدا متشعلقه ف قلبي :(

مازلت بدخل على فيس بوك على فترات متباعده عشان اطمن على مصطفى بس ! 

مازلت بحب اقرا مدونات رضوى و ضحى و خصوصا لما يكتبوا مدونات طويله عشان اسرح و ابقا عارف ان ادامي كتير على ما اخلص قرايه :)

مازلت بشرب النسكافيه بلاك على الصبح .. و ماظنش اني ناوي ابطل الموضوع ده قريب :))